دار الساعات “غراهام” تُعبر عن مفهوم الوقت من خلال إصدار”كرونوفايتر جراند فينتاج” الفاخر

قامت دار الساعات “غراهام” بكشف النقاب عن إصدار جديد لمحبي الساعات الفريدة. تعد ساعة “كرونوفايتر جراند فينتاج” المطورة، إضافة ثمينة لعالم الوقت.

ويجسد الإصدار الجديد فاعلية التفكير الكافي خاصة عندما يتطابق مع التنفيذ الفعلي بطريقة أنيقة. في علبة قطرها 47 مللم، تحتوي على فتحة كبيرة، وزناد تشغيل/ إيقاف أيقوني، كلها عناصر تؤكد على طبيعة العمل التي تتحلى بها ساعة كرونوفايتر جراند فينتاج. لقد بلغ تاريخ الطيران العسكري من أربعينيات القرن الماضي آفاقا جديدة في هذه الرباعية الرائعة من الساعات المعاصرة.

إنها بمثابة كبسولات زمن تصل الأمس باليوم، حيث تتولد سمات الصقل والبساطة من الخبرة. انظر إليهم على معصم الهواة الأنيقين الذين يتحلون بالروح الرياضية المتحررة.

مصممة للتشويق

يعد الزناد على الجانب الأيسر للعلبة بمثابة جسر رمزي بين الحنين إلى الماضي والحداثة. تم وضعه هناك في الأساس بغرض سهولة التشغيل بأصبع الإبهام في قمرة القيادة، ويسهّل الآن التشغيل السلس للكرونوغراف على الأرض، ثابتا أو مسرعا. قد يكون كم قمص أصلي حلّ محل سوار قميص سترة طيران جلدي محببة في هذه الأثناء، ومع ذلك تستمر ركلة الحركة السريعة. تركز طرازات غراهام كرونوفايتر جراند فينتاج على التفاصيل.

يحتوي زجاج زفير مقبب على عدسة مكبرة للتاريخ عند الساعة 9 تماما. بصفة عامة، الوقت يمضي سريعا في عالمنا اليوم أيضا. وتقوم النافذة الكبيرة في العلبة بتعزيز وضوح قراءة ميناء الكرونوغراف، كما تضيف توقيعا إضافيا فاعلا. ولرؤية قراءة جيدة، بصرف النظر عن أحوال الطقس، يتضمن ظهر العلبة كريستال زفير شفاف. ولكي تتأكد فقط أن الطاقة الشمسية يمكن استغلالها لغرض جمالي، تأتي طارة فولاذية ساتانية وميناء مصقول بالرمل بمكون مشع جاهزة للاسترخاء.

الأمس هنا قطعا ليبقى

ينضم أربعة أعضاء جدد لعائلة غراهام كرونوفايتر تحت اسم “كرونوفايتر جراند فينتاج”. يتجسد إلهام الحنين إلى الماضي في تفسير بالغ الدقة للميناء باللون الأزرق، البني، الفضي أو الأسود. أحزمة المطاط الرياضية، باللون الأسود أو الأخضر، بنمط شبكة أسلوب ميلانو المميز، تعد من الوافدين المشاكسين الجدد إلى العائلة.

يتناسب إصدار جلد الجاموس باللون الأزرق مع أولئك الذين يرغبون في التمسك بثقة بالقطع الكلاسيكية. تعمل الساعة بحركة كرونوغراف G1747 أوتوماتيكية سويسرية مع جهاز امتصاص Incabloc واحتياطي طاقة لمدة 48 ساعة. وبينما لا يزال الهواء يمثل القوة المبدعة، تتوفر دائما ميزة مقاومة تسرب المياه حتى عمق 10 بار (100 متر).  لقد فقد التقليص جاذبية؛ إلا أن التميز عن الآخرين لن يفقد بريقه قط.

كرونوفايتر جراند فينتاج

  • الأصلي: ساعات تاريخية مستوحاة من ساعات مستخدمة في القوات الجوية الحربية
  • ميناء مصقول بتدرج مشع.
  • كرونوغراف أوتوماتيك.
  • التاريخ عند الساعة 9 تماما بعدسة مكبرة
  • زجاج زفير مقبب بنافذة كبرى
  • جي إم تي/ منطقة توقيت ثانية.
  • تاريخ كبير بقرص مزدوج عند الساعة 12 تماما
  • طارة فولاذية ساتانية الصقل
  • زناد فولاذي سريع التفعيل للتشغيل/ الإيقاف
  • ظهر علبة شفاف من كريستال الزفير
  • حزام نمط شبكة مطاط مدمجة، متوفرة في سوار من جلد الجاموس

الوظائف:

  • الكرونوغراف (عدادا الثواني، 30 دقيقة) جي إم تي/ منطقة توقيت ثانية.
  • التاريخ عند الساعة 9 تماما بعدسة مكبرة
  • العيار: G1747 ، كرونوغراف أوتوماتيك
    •  28,800 ذبذبة في الساعة (4 هرتز)
    •  جهاز امتصاص صدمات Incabloc
    •  25 حجرا
    • احتياطي الطاقة 48 ساعة
  • العلبة: 44 مللم من الفولاذ، زند تشغيل/ إيقاف سريع التفعيل ومكبس لإعادة الضبط
    •  كريستال زفير مقبب بعدسة مكبرة،بطانة مضادة للانعكاس على كلا الوجهين
    •  ظهر علبة شفاف من كريستال الزفير
  • الطارة: فولاذية ساتانية الصقل
    • مقاومة تسرب المياه: 330 قدم/ 100 متر/ 10 بار
  • الميناء: أزرق، فضي، بني أو أسود مصقول بتدرج مشع
    • عقارب، أرقام ذهبية مبطنة بسوبر لومينوفا
    • عداد دقائق وثوانٍ حلزوني بعقارب ذهبية
  • الحزام: حزام أزرق/ أسود/ أخضر بنمط شبكة مطاط
    • متوفر أيضا بحزام من جلد الجاموس
    • إبزيم مسماري من الصلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »