صندوق الزكاة وجامعة أبوظبي يدعمان الطلبة بـ 50 مليون درهم من المنح والمساعدات المالية

تماشياً مع استراتيجيتهما لـ”عام زايد”

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 8 أغسطس 2018: تماشياً مع استراتيجيتها لعام زايد التي تهدف إلى رفع معدلات التنمية الاجتماعية والتعليمية بالدولة، تواصل “جامعة أبوظبي” جهودها المكثفة بالتعاون مع صندوق الزكاة في استكمال مبادرة منحة الجامعيين السنوية التي أطلقتها تحت عنوان “شبابنا أمانة وزكاتنا حصانة 1439”.

وتهدف المبادرة السنوية إلى مساعدة الطلبة ممن يستوفون شروط الزكاة حسب اللائحة المعتمدة بصندوق الزكاة وفقاً لمدة دراستهم في برامج البكالوريوس التي تطرحها “جامعة أبوظبي” بفروعها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها في الظفرة.

وحصدت المبادرة نجاحاً كبيراً للعام الثامن على التوالي منذ انطلاقتها في عام 2010، وجمعت عائداً ضخماً وصل إلى 50 مليون درهم من أموال الزكاة والتبرعات من خلال صندوق الزكاة الذي بدوره رفع من الأعباء المالية التي كادت أن تشكل تحدياً كبيراً مما قد يؤثر سلباً على مستقبل ما يزيد عن 1500 من الطلاب والطالبات من ذوي الأسر المتعففة.

وأكّد سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، على أن “جامعة أبوظبي” تكثف جهودها لدعم مسيرة العمل الإنساني في مجال التعليم وتحقيق التكافل الاجتماعي في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة انطلاقاً من الرسالة الحضارية التي تدعو إليها القيادة الرشيدة متضمنة تبني مفهوم المسؤولية المجتمعية من خلال التعاون المشترك مع كافة المؤسسات والهيئات المعنية.

وأضاف:” تأتي المبادرة في إطار جهود “جامعة أبوظبي” لإحياء قيم “عام زايد” التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – عن العطاء، وبناء الإنسان، والنهوض بالأمم، والحكمة، والاستدامة وصولاً إلى إثراء روح التكافل في المجتمع لدفع عجلة التنمية والارتقاء بالمجالات الاجتماعية وتطويرها في قطاع التعليم.”

وأوضح الظاهري أن “جامعة أبوظبي” تحرص على دعمها الإيجابي والمستمر للطلبة من خلال توفير فرص التحصيل الجامعي للطلاب الراغبين من ذوي المستوى العلمي الجيد والغير قادرين على دفع الرسوم الدراسية إضافة إلى التخفيف من الأعباء المالية الدراسية عن الطلبة والأهالي مما يضمن مواصلة دراستهم وتحقيق أهدافهم الأكاديمية والاجتهاد المتواصل في الدراسة للحصول على شهادة علمية موثوقة من “جامعة أبوظبي” بصفتها مؤسسة تعليمية وأكاديمية مرموقة.

وتدعو “جامعة أبوظبي” جميع الأفراد والمؤسسات والجهات المعنية للمساهمة في مبادرة ” شبابنا أمانة وزكاتنا حصانة 1439″ بسخاء مما يساهم في زيادة فرص الطلبة المستفيدين من مواصلة دراستهم والحصول على الشهادة الأكاديمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »