Loading...

منتجات الألبان ولحم الخروف: من أكثر المواد الغذائية المفيدة في رمضان

الإمارات العربية المتحدة، 6 يونيو، 2018: من الضروري بالنسبة لنا أن نتبع العادات الغذائية السليمة خلال فترة الصيام في رمضان، وذلك لتحافظ أجسامنا على الطاقة اللازمة للاستمرار طوال اليوم.

وبهذه المناسبة تكشف فريدا مالومفي، خبيرة التغذية والصحة في سبينس دبي عن أكثر المأكولات المغذية والتي يمكننا تناولها خلال شهر رمضان المبارك من أجل الحفاظ على صحة أجسامنا.

التمر

يعد التمر من المأكولات الغنية بالكاربوهيدرات سريعة الهضم وسهلة الامتصاص في الجسم، حيث يمنح الطاقة إلى جانب احتوائه على الألياف. كما يساهم تناول التمر في منع الإفراط في تناول الطعام، أو تناول كميات كبيرة بسرعة، وذلك لأن التمر يولد الشعور بالشبع. كما أن البوتاسيوم الموجود فيه يدعم الجهاز العصبي، ويمنح الشعور بالراحة والتركيز، فيما تعمل بقية المعادن الموجودة فيه مثل السلينيوم والمنغنيز والنحاس والمغنيسيوم على تحسين صحة العظام.

الألبان 

تعد من أهم المواد الغذائية حيث تساعد على الهضم، كما أنها مفيدة للأمعاء.

الجبن

يعد الحليب والجبن قليل الدسم أو خالي الدسم مثل جبن حليب الماعز والفيتا والحلومي والريكوتا، من المصادر الغنية بالكالسيوم والبروتينات، إضافة إلى انخفاض الدهون فيها. ابتعد عن المنتجات التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون مثل الزبدة والقشدة والجبنة الزرقاء والطرية وجبنة الدهن.

الرمان

تعد بذور الرمان من المواد الغنية بالألياف وفيتامين سي وفيتامين كي والبوتاسيوم. وإضافة إلى ذلك، فإنها غنية أيضًا بمضادات الأكسدة. يفضل تناول الحبوب كاملة بدلًا من العصير من أجل الاستفادة من الألياف فيها.

لحم الخروف

إلى جانب كونه من اللحوم التقليدية المفضلة، سواء أكان لحم الحمل أو الضأن، فإنه يحتوي على البروتينات والزنك والحديد وفيتامين بي 12.

أرز الحبوب الكاملة والحبوب

تعد أصناف الخبز والباستا والأرز من الحبوب الكاملة من أفضل المأكولات النشوية التي يمكن تناولها. وهذه المأكولات غنية بالألياف مقارنة بالأنواع البيضاء، وبالتالي فإنها أكثر فائدة للصحة وتساهم في استقرار سكر الدم.

الفريكة 

تعد الفريكة من الحبوب الغنية بالبروتين والحديد والزنك وفيتامين بي، كما أنها تحتوي على ضعفي كمية الألياف الموجودة في الأرز. وهي من المأكولات الشهيرة في منطقة الشرق الأوسط.

البيض

مصدر غني بالبروتين عالي النوعية، كما يحتوي البيض على كمية من الدهون تدعى الكولين، وهي ضرورية لعمل وظائف الكبد وتطور الدماغ وصحة العضلات وعمليات الاستقلاب.

الشوفان

يعد تناول الشوفان عند السحور من العادات الغذائية المناسبة، حيث يحتوي على الكثير من الكربوهيدرات الصحية، والألياف القابلة للذوبان، وهو ما يساعد الجسم على الشعور بالشبع لمدة أطول.

العسل

يحتوي العسل على المعادن الطبيعية والفيتامينات التي تساعد على استقلاب الكولسترول والأحماض الدهنية غير المرغوب فيها، وبالتالي المساعدة في الوقاية من السمنة وزيادة الوزن. يحتوي العسل أيضًا على فيتامين B والنحاس والمغنيسيوم والفوسفور. كما ينتمي العسل إلى المستوى المعتدل ضمن مؤشر الجهد السكري وله أثر منعدم على سكر الدم بالمقارنة مع السكر الأبيض.

الماء

رغم أنه لا يعتبر عمليًا من الأطعمة، فإن بالتأكيد العنصر الأساسي والأكثر أهمية في النظام الغذائي، وهو ضروري لكافة العمليات في الجسم. ويتوجب عند الإفطار البدء بتعديل مستوى السوائل في الجسم عن طريق تناول العصائر وكميات كبيرة من الماء. يتوجب شرب كميات قليلة ومتكررة بدلًا من شرب كمية كبيرة دفعة واحدة، وهذا يجعل عمل وظائف الكلى أفضل، ويساعد على امتصاص السوائل. تجنب شرب الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، باعتبار أنها مدرة للسوائل، وهو ما يجب الابتعاد عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »
Loading...