جلسة حوارية حول نمط الحياة الصحية لطالبات الثانوية في الشارقة

نظمتها إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة

الشارقة، 11 مايو 2018

نظمت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، بالتعاون مع مكتبة الشارقة العامة، وبمشاركة جمعية أصدقاء السكري، جلسة حوارية حول نمط الحياة الصحية لطالبات الثانوية، في مكتبة الشارقة العامة، بحضور موظفي المكتبة، أدارتها وتحدثت خلالها المثقفة الصحية إيمان تركي، والتي سلطت الضوء على الآلية المثلى للإستعداد لرمضان، وكيفية التوفيق بين الدراسة والصيام.

وأكدت سعادة إيمان راشد سيف، مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن تنظيم الجلسة الحوارية، يأتي تماشياً مع إستراتيجة الإدارة الرامية إلى رفع مستوى الوعي الصحي في الإمارة وزيادة المعرفة بالمشكلات الصحية التي يواجهها المجتمع وتغيير الاتجاهات عن طريق تقديم برامج تثقيفية مدروسة تهدف إلى إكساب أفراد المجتمع المهارات والمعلومات الصحية اللازمة للحفاظ على صحتهم.

ونوهت سعادتها إلى أن الإدارة تولي فئة الطلبة بالغ العناية، وأنها حريصة على تعريفهم بالسلوكيات التي من شأنها تعزيز صحتهم، وتطوير المهارات المناسبة المتعلقة بتلك السلوكيات، ومساعدتهم على اكتساب ما يلزم من معارف تسمح بتكوين الظروف الملائمة للعيش في حياة صحية.

فيما دعت المثقفة الصحية إيمان تركي خلال الجلسة الحوارية الطالبات الإكثار من السوائل خلال فترة الإفطار لتفادي الجفاف، وتناول وجبة بينية متكاملة بين الافطار والسحور، وممارسة رياضة ما قبل الإفطار، محذرة من تناول الوجبات الدسمة لأنها تؤدي للشعور بالكسل والخمول، وتعرض الطالبات لزيادة وزنهن بعد الشهر الكريم، بالإضافة إلى ذلك تحدثت تركي عن كيفية حفاظ الفتاة على جمال بشرتها للعيد.

ونوهت إلى ضرورة اتباع سياسة التوازن خلال رمضان من حيث أداء الفرائض والتكليفات الدينية على أكمل وجه جنباً إلى جنب مع المواظبة على المذاكرة اليومية دون اللجوء إلى منهج تراكم المواد حتى انتهاء الشهر.

وفي نهاية الجلسة الحوارية أجرى اختصاصيو جمعية أصدقاء السكري فحوصاً للطالبات حول مستوى السكري لديهن، واللاتي أعربن بدورهم عن جزيل الشكر للقائمين على هذه الحلقة التي عادت بالنفع عليهن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »