“تالي” توفر حلولها للإمتثال الضريبي لـ 20 ألف شركة في الإمارات

بعد مئة و25 يوماً على بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة:

  • الشركة تشدد على أهمية توخي الدقة لتجنب الغرامات مع اقتراب مواعيد الإقرارات الضريبية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 مايو 2018: أعلنت “تالي”، الشركة الرائدة في المحاسبة الدولية المزودة لبرامج الامتثال الضريبي والتدقيق وإحدى الشركات الأربعة التي اعتمدتها الهيئة الاتحادية للضرائب في الإمارات لتوفير برامج المحاسبة الضريبية، عن تقديمها حلول الإمتثال الضريبي لـ 20 ألف شركة في الإمارات بعد حوالي 125 يوماً على بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الدولة.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد أنجزت بنجاح بعد أربعة أشهر على البدء بتنفيذ ضريبة القيمة المضافة تسجيل 275 ألف شركة في ضريبة القيمة المضافة.

وقال “تيجاس جوينكا”، المدير التنفيذي لشركة تالي: “لقد عملنا منذ مايو 2017 على تثقيف مجتمع الشركات الصغيرة والمتوسطة حول مفهوم الضرائب غير المباشرة، والهيكل المتطور لضريبة القيمة المضافة، للتأكد من الجاهزية لها مع اقتراب موعد البدء بتطبيق الضريبة. ونفخر في الأيام 119 الماضية بتمكين أكثر من 20 ألف شركة من خلال البرامج المناسبة للانتقال السلس إلى نظام ضريبة القيمة المضافة. وتتمثل قدرات منتجنا من برنامج القيمة المضافة Tally.ERP 9” بالإصدار6.4 في نظام الفوترة السلس، وتقارير ضريبة القيمة المضافة والإقرار الدقيق لضريبة القيمة المضافة”.

وتم تطبيق ضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة بدءاً من 1 يناير 2018، وخلال الأشهر القليلة الماضية كان “تالي” تشجع الشركات على اعتماد برنامج محاسبة متطورة لضمان إصدار فواتير جاهزة ودقيقة لضريبة القيمة المضافة. ومع اقتراب موعد الإقرار الضريبي الخاص بالشركات الصغيرة، يصبح الأمر أكثر أهمية بالنسبة إلى الشركات لتتبع المكونين الرئيسيين لضمان الامتثال ضريبة القيمة المضافة، وهما عمليات المحاسبة الدقيقة وتقديم الطلبات في الوقت المناسب. ولتجنب العقوبات والغرامات الثقيلة، ستحتاج الشركات إلى الحفاظ على حساباتها دقيقة حتى تكون العائدات الضريبية الناتجة صحيحة.

من جهته، قال “فيكاس بانتشال”، رئيس العمليات وتطوير الأعمال لدى “تالي” في الشرق الأوسط: “الإقرارات الضريبية إلزامية لجميع الشركات المسجلة، وسيؤدي عدم القيام بذلك إلى عقوبات شديدة. ويساعد برنامج تالي في الكشف وتصحيح الحسابات الشركات على الحفاظ على حسابات دقيقة وتوليد عوائد ضريبية دقيقة بنقرة زر واحدة. ولضمان راحة البال، نحث جميع الشركات بقوة على استخدام برنامج جيد وطلب المساعدة في الوقت المناسب من المحاسبين القانونيين وعدم تأجيل عملية الإقرار حتى اليوم الأخير”.

ويساعد أحدث برامج القيمة المضافة Tally.ERP 9” بالإصدار6.4 الشركات على إعداد البرنامج بسرعة وتسجيل فواتير ضريبة القيمة المضافة وطباعتها باللغتين العربية والإنجليزية بسهولة، مما يسمح للشركات ببدء رحلة توافق ضريبة القيمة المضافة بكل سهولة ويسر. ويقوم البرنامج تلقائيًا باكتشاف الأخطاء في حالة عدم التطابق الضريبي أو أرقام TRN الخاطئة أو مكونات الضريبة المفقودة. كما أنه يبسط حياة المستشارين الضريبيين والمحاسبين القانونيين، حيث يسمح البرنامج بتوليد عوائد ضريبة القيمة المضافة وتقارير التدقيق بنقرة زر واحدة، مما يمكنهم من تقديم إقرارات ضريبة القيمة المضافة لعملائهم بسهولة وسرعة.

وبفضل تصميمه بواجهة سهلة الاستخدام والامتثال القانوني المبسط، يتيح البرنامج بتحليل حساب الضريبة، والذي يقدم للشركات نظرة عامة كاملة على جميع المعاملات والضرائب. كما يحدد تقرير حساب وتحليل الضريبة على القيمة المضافة المعاملات التي تم تضمينها أو استبعادها في المقابل، بالإضافة إلى المبلغ الإجمالي للضريبة الذي سيتم دفعه والمبلغ القابل للاسترداد إذا تم دفعه بشكل زائد.

ونظمت الشركة عدة ندوات وفعاليات لتثقيف مجتمعات الأعمال في الإمارات العربية المتحدة حول أهمية ودفع الضرائب من الناحية العملية لضمان قيام الشركات بالإقرار الضريبي في موعدها. ويمكن لقاعدة العملاء الحالية والمكونة من 50 ألف عميل الوصول إلى شبكة تالي الواسعة من الشركاء أوا لتواصل من خلال الرقم المجاني لأية استفسارات.

ويعد هذا وقتًا هامًا لمجتمع المحاسبين القانونيين أيضاً، حيث إنهم مشغولون في مساعدة عملائهم على الالتزام بتطبيق ضريبة القيمة المضافة. كما قامت “تالي” بتنظيم جلسات متعددة مع معهد المحاسبين القانونيين الهندي، شهدت حضوراً لأكثر من 100 من المحاسبين القانونيين المعتمدين.

وتحظى تالي بثقة 1.3 مليون شركة في جميع أنحاء العالم، كما تقدم خدماتها لـ 50 ألف عميل راضٍ في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي. وتماشيا مع جهود تطوير المنتجات السابقة، فإن تصميم برنامج القيمة المضافة Tally.ERP 9” بالإصدار 6.4 يتيح الإدخال المباشر للعوائد الضريبية من قبل المستخدمين المباشرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »