“مون بلان” تحتفل بالإطلاق الإقليمي لإصدارها الخاص “مايسترستوك لو بتي برينس” في أجواء فاتنة وجذابة

تشكيلة جديدة بإصدار خاص تبرز قوة منح الهدايا والخيال ومشاركة الأحلام

احتفالاً بقوة الخيال، والشخصية الأدبية المحبوبة جداً للكاتب الشهير أنطوان دو سانت اكزوبيري، كشفت “مون بلان” عن تشكيلتها للإصدار الخاص “مايسترستوك لو بتي برينس” خلال حفل إطلاق إقليمي أقيم في دبي هذا الأسبوع. وبحضور فرانك جوهيل، رئيس “مون بلان” الشرق الأوسط والهند وإفريقيا، استمتع الضيوف من كبار الشخصيات ووسائل الإعلام والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك أصدقاء الدار بأمسية مميزة وأجواء مستوحاة من شخصية الأمير الصغير (Le Petit Prince).

وتعتبر هذه القصة التي تزخر بالعديد من الاستعارات التصويرية والمجازية من أكثر الكتب المترجمة في العالم مع طبعات تزيد عن 250 لغة ولهجة، وهي تسرد أحداث متسلسلة مثيرة عن لقاء طيّار وأمير صغير من كوكب بعيد، بحيث تنكشف من خلالها موضوعات عالمية تشمل الخيال والانفتاح، وقيمة العلاقات الإنسانية. واستمتع الضيوف في صالة INKED في السركال أفينيو بأجواء تفاعلية مرحة مع حوائط برسومات حية تعمل باللمس، فضلاً عن إبداعات فنان الغرافيتي الفرنسي حكيم إدريس بلمساته الخاصة والمذهلة على مفكرات “مون بلان”، ومنصة متأرجحة ومدهشة للتصوير، وأنغام الموسيقى لعازف الدي جي المحلي المشهور DJ Karrohaut.

وقال فرانك جوهيل، رئيس “مون بلان” الشرق الأوسط والهند وإفريقيا: “تحظى قصة الأمير الصغير بشهرة عالمية منذ عقود، وتبقى مرتبطة بشكل وثيق بما نعيشه اليوم، تماماً كما كانت عند تأليفها. إن تصميم المجموعة الأولى من إصدار “مون بلان لو بتي برينس” لا يشتمل فقط على رموز مرجعية للأمير الصغير والثعلب في القصة، بل يمثّل أيضاً أول أداة للكتابة من “مايسترستوك” يتم ابتكارها بالراتنج الأزرق. وليس غريباً أن نلمس الإقبال الفوري والرغبة في اقتناء هذه التشكيلة، وكذلك الأجواء المميزة والخاصة التي تزامنت مع احتفالنا بهذا الإطلاق هنا في المنطقة”.

ومع عناصر للتصميم تستند إلى رسومات سانت اكزوبيري اليدوية المرهفة، تضم المجموعة الأولى من إصدار “مايسترستوك لو بتي برينس” ثلاث أدوات للكتابة، ومفكرة فخمة، وإسوارة جلدية عصرية، ومشبك للنقود، وأزرار للأكمام تصوّر الأمير الصغير والثعلب الذي جعله يدرك أهمية الروابط الوثيقة والعلاقات الإنسانية. وسوف تُبرز الإصدارات اللاحقة شخصيات أخرى من قصة الأمير الصغير، والرسائل القوية التي تحملها بما في ذلك الطيّار والكوكب.

تتوفر تشكيلة الإصدار الخاص “مون بلان مايسترستوك لو بتي برينس” لدى محلات “مون بلان” في شتى أنحاء المنطقة.

نبذة عن مون بلان

اقتداءً بالروح الريادية منذ العام 1906، أحدثت “مون بلان” تحوّلاً جذرياً في ثقافة الكتابة مع ابتكارات مميزة لا مثيل لها. واليوم، تستمر الدار في تخطي الحدود، وتطوير مفهوم الحرفية الراقية عبر كل قطعة من فئات منتجاتها: أدوات الكتابة الفاخرة، والساعات، والمنتجات الجلدية، والأكسسوارات، والعطور، والنظارات الشمسية. ومع كل إبداع، تقدم “مون بلان” وظائف عملية جديدة وتصاميم مميزة للغاية، تتشبّع بتراث الدار العريق والراقي، والذي يعكس في جوهره أعلى المعايير عبر مهارات وبراعة الحرفيين لديها في كل منشأة من مصانعها. وتجسيداً لمهمتها المتواصلة لإلهام العالم بمنتجات راقية ترافقهم مدى الحياة، أصبح شعار “مون بلان” الذي أبصر النور من أكثر الأفكار ريادةً، بمثابة ختم موثوق للأداء والابتكار والجودة، والأسلوب المعبّر. ومع جذورها المتأصلة في ثقافة الكتابة اليدوية، أرست “مون بلان” معياراً دولياً للالتزام الثقافي، مع إطلاق مجموعة واسعة من المبادرات التي تهدف إلى الترويج للفنون والثقافة في كافة أنماطها، وفي الوقت نفسه تكريم الرعاة المعاصرين الذين يدعمون بلا كلل تطوّر الفنون وازدهارها.

يمكن الاطلاع على كافة المعلومات والصور، وتنزيلها عبر ردهة “مون بلان” الإعلامية، على الموقع الإلكتروني: https://press.montblanc.com

تابعونا على:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »