عيادات أستر تطلق حملة لتعريف أفراد المجتمع بمخاطر الإسراف في تناول السكريات

  • نتائج المسح الصحي لداء السكري الذي أجرته هيئة الصحة بدبي بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء تشير إلى إجمالي انتشار السكري في الإمارة يصل لـ2%، بينما يصل لـ19% بين المواطنين، و14.7% بين المقيمين *
  • حملة “#أقلع_عن_السكرتأتي دعماً لجهود دولة الإمارات نحو رفع وعي أفراد المجتمع بالمخاطر الصحية الناجمة عن زيادة تناول السكر وتشجيع الناس على اتباع الخيارات الصحية السليمة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (28 أبريل 2018): أطلقت عيادات أستر إحدى أكبر الشبكات الرعاية الصحية بالإمارات، حملة توعوية تحت عنون “#أقلع_عن_السكر”، بهدف تسليط الضوء على المخاطر الناجمة عن الإفراط في تناول السكر والذي يعد سبباً رئيسياً للإصابة بالأمراض المزمنة كالسكري والبدانة.

يشار إلى أن الكثيرين من مختلف فئات المجتمع تدرك جيداً المخاطر المحدقة التي يسببها التدخين، إلا أن انتشار مرض السكري والبدانة لدى الأطفال بالدولة جعل من الضرورة بمكان توعية الناس بالمخاطر المباشرة لتناول التبغ – “السكر”.

وتشير التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فإن عدد الوفيات الناجمة عن السكري، ارتفاع الجلوكوز بالدم، والحالات المرتبطة بالسكر يقدر بـ3.8 مليون شخص في الفترة ما بين 2012 – 2015. **وتدق تلك الأرقام ناقوس الخطر الذي يمثله التناول المفرط للسكريات والأبعاد الصحية الناجمة عن ذلك، ورفع وعي الناس بضرورة ضبط تناول السكريات لصحة أفضل. ولدى مقارنة مدى وعي الناس بمخاطر التدخين وضرورة الإقلاع عنه، نجد أن شريحة واسعة من المجتمع تدرك ذلك جيداً، بينما لا نجد نفس مستوى الوعي حول التناول المفرط للسكريات.

وانطلاقاً من تلك الحقائق، وبهدف الحد من انتشار الإصابة بالأمراض المزمنة كالبدانة، السكري، وأمراض القلب، بادرت عيادات أستر بإطلاق مبادرة “#أقلع_عن_السكر” والتي تهدف لرفع وعي الناس بضرورة وضع حد لتناول السكر وحث الناس على تناول المأكولات الصحية عبر رفع شعار “السكر هو تبغ العصر” لبيان مدى خطورته.

إلى ذلك أكد الدكتور براكاش بانيا استشاري الغدد الصماء لدى عيادات أستر على ضرورة تناول كميات معقولة من السكريات وأضاف: ” لا شك أن تناول كميات كبيرة من السكريات سيكون لها مخاطر مستقبلية على صحة الانسان، وأصبح واضحاً أن تناول كميات زائدة هي من المسببات الأساسية للإصابة بالأمراض المزمنة ومنها السكري، أمراض القلب، البدانة الزائدة، وحتى السرطان. ومن هذا المنطلق، حرصت عيادات أستر على إطلاق تلك الحملة لرفع وعي الناس بمختلف فئاتهم وأعمارهم بضرورة تناول اتباع نظام غذائي سليم. ويبقى هدف الحملة الأسمى وهو تشجيع أفراد المجتمع على التقليل من تناول السكر لحياة ملئها الحيوية ومن ثم بناء مجتمع أكثر استقراراً وأمناً.”

وبهدف إيصال الرسالة لأكبر عدد من الناس، وضعت أستر 5000 كيس صغير على شكل سيجارة يحوي بداخله سكر أبيض ورسالة كتب عليها “السكر هو تبغ العصر. بادر بوقف كليهما” “#أقلع_عن_السكر”، وتم توزيعها على عدد من المقاهي والمتاجر في دبي. وفي كل مرة يفكر فيها أي من الزبائن تناول السكر، يجد هذا الكيس الصغير حيث كتبت عليه الرسالة التوعوية، بهدف تحفيز المستهلك على التفكير ملياً قبل استهلاك كميات كبيرة من السكر.

وأضاف الدكتور أيسم رؤوف مطر أخصائي الطب الباطني بعيادات أستر: ” لا شك أن رفع وعي مختلف أفراد المجتمع يعد حجر الزاوية لحياة صحية ومستقرة، وجاءت تلك الحملة بهدف تسليط الضوء على تناول السكريات بشكل مفرط ما قد يؤدي إلى السمنة أو السكري. نعمل دوماً في على تعزيز حياة الناس صحياً وإطلاق الحملات التوعوية بهدف الوصول لأكبر عدد من أفراد المجتمع وتوعيتهم بما يهم صحتهم.”

تقدم عيادات أستر فحوصات مجانية للكشف عن الإصابة بالسكري، عبر إرسال رسالة نصية إلى رقم 7004.

عن عيادات أستر:

تأسست عيادات أستر في عام 1987، واستطاعت أن تعيد رسم خارطة الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط عبر تقديم خدمات طبية عالية الجودة، وأصبحت الآن واحدة من كبريات شركات تقديم الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط ودول الجوار. وكما أن أستر للرعاية الصحية تهتم كثيراً، فإن عيادات أستر تهتم كثيراً أيضاً بعملائها وتضعهم على رأس أولوياتها من حيث توفير خدمة حديثة ومتطورة. تعمل عيادات أستر على تطبيق أعلى معايير الجودة وتقديمها من خلال أطباء مؤهلين علمياً ومهنياً وبنية تحتية متطورة تحظى بثقة ورضاء المترددين. تمتلك عيادات أستر 45 عيادة متعددة التخصصات، و425 طبيب كفء، 700 فرد كطاقم عمل طبي. تحرص عيادات أستر على تطوير وتحسين خدماتها بشكل مستمر لتحافظ على ريادتها في قطاع الرعاية الصحية.

عن أستر:

تعتبر أستر للرعاية الصحية واحدة من كبريات شركات الرعاية الصحية الخاصة بمنطقة الخليج العربي من حيث عدد المستشفيات والعيادات التي تديرها وذلك وفقاً لتقرير فروست آند سلفيان. وتتنوع خدمات الشركة الصحية حي تمتلك 7 مستشفيات، و89 عيادة، و202 صيدلية منتشرة في عموم دول مجلس التعاون، بالإضافة إلى 11 مستشفى و 6 عيادات في الهند، وعيادة في دولة الفلبين. كما تدير المجموعة أيضاً مستشفى ميدكير في الشارقة، ومستشفى أستر بالدوحة، ووفقاً لتقرير فروست آند سلفيان  والذي صدر في 31 مارس 2017، فإن المجموعة تدير أكبر عدد من الصيدليات بالإمارات. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.asterdmhealthcare.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »