قطاع التكنولوجيا الطبية يوحد الجهود لدفع عجلة التحول الرقمي في الخدمات الطبية على مستوى المنطقة

  • أكثر من 350 خبير إقليمي شاركوا في الدورة الرابعة من “منتدى ميدتيك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” يدعون إلى استجابة فورية في القطاعين الحكومي والخاص لمواكبة موجة التحول الرقمي التي تؤثر على قطاع الرعاية الصحية
  • الدكتور سالم عبدالرحمن الدرمكي مستشار وزير الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة: “تحرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على دعم مثل هذه المؤتمرات التي تجمع تحت مظلتها أبرز رواد القطاع لمناقشة كيفية الاستعداد للمستقبل الرقمي”.

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 أبريل 2018: تحت رعاية الدكتور سالم عبدالرحمن الدرمكي مستشار وزير الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، اختتم “منتدى ميدتيك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، أكبر الفعاليات الإقليمية لقطاع التكنولوجيا الطبية والصحة، فعالياته اليوم بعد يومين من ورش العمل والنقاشات المتواصلة حول مستقبل الرعاية الصحية الرقمية وما يحمله من فرص وتحديات للمنطقة.

وخلال المنتدى الذي أقيم في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي بمدينة دبي الطبية على مدار يومي 25 و26 أبريل، تعهد الخبراء المشاركون من مختلف أرجاء العالم وكبار المسؤولين التنفيذيين في قطاع التكنولوجيا الطبية من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمضافرة جهودهم في سبيل دفع عجلة التحول الرقمي في أنظمة الرعاية الصحية على مستوى المنطقة.

وشهد المنتدى الذي نظمته “ميكوميد”، الهيئة الإقليمية الممثلة لمصنعي الأجهزة الطبية ومعدات التشخيص في الشرق الأوسط وأفريقيا، ندوات تطرق فيها الخبراء إلى موضوعات عدة مثل الأمن السيبراني للأجهزة الطبية؛ والرعاية الصحية عالية الجودة ومنخفضة التكاليف؛ وتعزيز المهارات والتكنولوجيا الصحية الرقمية المبتكرة.

وخلال كلمته الافتتاحية التي شدد فيها على أهمية دور الحكومات في رعاية العلوم وتعزيز الابتكار الطبي، قال الدكتور سالم عبدالرحمن الدرمكي مستشار وزير الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة: “يستلزم قطاع الرعاية الصحية في عصرنا الراهن مزيداً من الابتكار والتقدم، ومن هنا تأتي أهمية الرقمنة والابتكار كمحركات أساسية لتعزيز النمو في هذا القطاع الحيوي. وتسعدني رؤية الدعم المتميز الذي تقدمه مؤسسات رائدة مثل ’ميكوميد‘ وممثلين آخرين عن قطاع الرعاية الصحية لهذه الأجندة الطموحة. فوسائل الرعاية الصحية الرقمية وتطبيقاتها تتصدر اليوم قائمة أولويات الرعاية الصحية لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات في العديد من بلدان العالم، بما في ذلك محاربة الأمراض المزمنة والحد من تكاليف الرعاية الصحية”.

وانعقدت الدورة الرابعة من الحدث السنوي تحت عنوان “التوجهات العالمية في رقمنة الرعاية الصحية وتأثيرها على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا“. ففي حين يعمل العديد من الشركات الإقليمية على تعزيز انتشار تقنيات الصحة الرقمية في القطاع، تأتي الفرص التي تبشر بها الرعاية الصحية الرقمية لتثير أيضاً مجموعة من التساؤلات القانونية والعملية التي تتطلب مزيداً من التنظيم والحلول من قبل قطاع الرعاية الصحية والهيئات القائمة على تنظيمه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي هذا السياق، قال الدكتور رامي رجب، رئيس مجلس إدارة “ميكوميد”: “لطالما ساهمت التكنولوجيا والابتكار بدور محوري في دفع عجلة نمو قطاع الرعاية الصحية وتقديم مساهمات كبيرة في تحسين جودة حياة المجتمع. وفي ضوء النمو السريع المتوقع للمنطقة بفضل تبني نهج الابتكار في جميع القطاعات، نعلّق أهمية كبيرة على تشجيع الحوار حول كافة الجوانب التنظيمية والتشريعية التي تساعد على تمهيد الطريق أمام مستقبل قطاع التكنولوجيا الطبية. وفي هذا العام، ناقش منتدى ’ميدتيك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا‘ عدداً من الحلول الفعالة لتعزيز تعاوننا في سبيل إرساء لوائح تنظيمية فعاّلة وتوفير القيمة المتميزة للمرضى في المنطقة”.

وعقب الكلمة الافتتاحية، شارك نيل أو فلاهرتي، الشريك في “بيكر آند ماكينزي”؛ وماهر أبوزيد، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” في أسواق النمو الشرقية؛ وجيم ماسي، المدير التنفيذي للمشاريع المبتكرة في “سيرنر الشرق الأوسط”؛ في ندوة لمناقشة الفوائد الحالية للرعاية الصحية الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكيفية تمكين القطاع من التصدي للمشاكل المحتملة في هذا القطاع الناشئ.

ومن الندوات التي لاقت إقبالاً كبيراً، الندوة التي شارك فيها بول إبينج المستشار الأول في شركة فيليبس، وتناول فيها أهمية الأمن السيبراني للأجهزة الطبية. فبدءاً من تصنيع الأجهزة وتطوير البرامج وتطبيقها إلى تثبيت الأجهزة وتوصيلها، تتطلب هذه الخطوات مستويات عالية من الأمان والمتابعة الدائمة. وأكّد إبينج: “ولتّ الأيام التي كان فيها الجهاز الطبي كياناً قائماً بذاته، إذ أصبح اليوم متصلاً بمجتمعنا الذي يشهد بدوره مستويات غير مسبوقة من الاتصال والترابط. ما يعني أن البيانات التي تنتجها الأجهزة وتتبادلها مع المصادر الأخرى أصبحت معرضة لمخاطر مختلفة، الأمر الذي يتطلب تأمين العملية بأكملها وضبطها ضمن معيار تنظيمي صارم لضمان أقصى مستويات الأمن السيبراني”.

وهذا العام، ركزت “ميكوميد” أيضاً على الرعاية الصحية عالية الجودة ومنخفضة التكاليف لضمان الاستخدام الأمثل للموارد، حيث يتضمن التركيز عند صنع القرار على تحقيق قيمة أوسع بدلاً من الاهتمام بالسعر. وخلال الجلسة، قدم ممثلون عن مختلف الشركاء والمعنيين رؤاهم حول الفوائد والتحديات المصاحبة لتنفيذ هذا الإطار.

وفي حديثه خلال ندوة بعنوان “كيفية تمكين منطقة الشرق الأوسط من مواكبة الابتكار في قطاع التكنولوجيا الطبية”، قال مروان عبد العزيز الجناحي، المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم، ورئيس فريق عمل الأدوية والمعدات الطبية ضمن استراتيجية دبي الصناعية 2030: “يسعدنا التعاون مع ’ميكوميد‘ في دورة هذا العام من ’منتدى ميدتيك‘ الرائد في قطاع التكنولوجيا الطبية والرعاية الصحية الذي يجتذب سنوياً مئات المختصين في قطاع الرعاية الصحية من الأوساط الحكومية الأكاديمية والقطاع الخاص”.

وأضاف: “أتاح لنا المنتدى اكتساب رؤى موسعة عبر مناقشة تأثير الرقمنة على قطاع الرعاية الصحية، واستكشاف السبل المبتكرة لقطاع الرعاية الصحية في المنطقة عموماً ودبي خصوصاً لمنحهما الميزة التنافسية عبر تسخير التقنيات والاستفادة من استراتيجية دبي الصناعية 2030 لتحقيق هذا الهدف. وأغتنم هذه الفرصة لأتوجه بالشكر الجزيل للقائمين على تنظيم هذا المنتدى الناجح ونتطلع إلى مزيد من التعاون المثمر العام المقبل”.

وتمثل ميكوميد 37 من مصنعي الأجهزة الطبية ومعدات التصوير والتشخيص في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتدأب باستمرار على ضمان أرفع المعايير الأخلاقية في مزاولة الأعمال، إذ أصدرت مؤخراً مجموعة جديدة من قواعد العمل الأخلاقية لتغيير السياسات المتعلقة بطريقة دعم شركات التكنولوجيا الطبية لفعاليات تدريب وتعليم خبراء الرعاية الصحية في المنطقة.

وعلاوة على ذلك، قرر أعضاء “ميكوميد” مؤخراً توسيع نطاق عملهم ليشمل دول منطقة جنوب الصحراء الأفريقية بهدف تحقيق انتشار أوسع في المنطقة ودعم الارتقاء باللوائح التنظيمية التي من شأنها ضمان أمان المنتجات وإتاحة وصول أحدث الابتكارات إلى المرضى وخبراء الرعاية الصحية. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة: menamedtechforum.com أو mecomed.com.

حول “ميكوميد

“ميكوميد” هي الهيئة الممثلة لمصنعي الأجهزة الطبية ومعدات التصوير والتشخيص في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتهدف “ميكوميد” إلى جمع كافة الاقطاب في قطاع الرعاية الصحية معاً لتحسين المستوى الصحي للناس من خلال توفير الحصول على الابتكارات الطبية، الأمر الذي يعود بالنفع على مجتمعات الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتدعم “ميكوميد” مفاهيم المواطنة الجيدة، وتروج لسلوكيات العمل الأخلاقية، وتعمل على نحو استباقي مع الحكومات والهيئات الإقليمية وخبراء الرعاية الصحية لتقديم حلول عالية الجودة تنعكس إيجاباً على صحة المرضى.

www.mecomed.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »