إدارة التثقيف الصحي تنشر العادات الصحية السليمة بين أفراد المجتمع

في ختام مشاركتها بأيام الشارقة التراثية

في إطار مبادراتها المجتمعية في عام زايد، اختتمت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، مشاركتها السنوية المتجددة في أيام الشارقة التراثية، بنسختها السادسة عشرة التي أقيم الجزء الأكبر من فعالياتها في منطقة التراث بقلب الشارقة وأسدل الستار عليها يوم السبت الماضي

وقدمت الإدارة من خلال منصتها العديد من الخدمات لزوار أيام الشارقة التراثية الذين تجاوز عددهم هذا العام الـ270 ألف زائر،حيث قدمت العديد من الفقرات التوعوية والانشطة البدنية والتحديات الرياضية لزوار ايام الشارقة التراثية.

وقالت سعادة إيمان راشد سيف، مدير إدارة التثقيف الصحي: “تعد أيام الشارقة التراثية الفعالية الأكبر في مجال التراث بدولة الإمارات، ولذلك تسعى الإدارة في كل عام إلى الاستفادة من الحضور الكبير فيها، لتعزيز جهودها التوعوية، وتقديم المعلومات والإرشادات التي تحافظ على سلامة الزوار وتحميهم من الأمراض المختلفة”.

وبادرت المثقفات الصحيات وخبيرات التغذية اللواتي تواجدن في جناح إدارة التثقيف الصحي إلى الرد على استفسارات الجمهور، وتثقيفهم، وتوعيتهم، بطرق الحفاظ على الصحة العامة، فيما بادرت مجموعة من المتطوعات إلى توزيع النشرات والبروشورات التوعوية على الزوار، على مدار أيام الفعاليات الـ14.

وبهدف تحفيز زوار أيام الشارقة التراثية وتشجيعهم على تعلم الممارسات الصحية والعادات الغذائية السليمة، بادرت إدارة التثقيف الصحي إلى إقامة عدد من المسابقات التثقيفية والتفاعلية على منصة المسرح الرئيسي، شهدت جميعها اهتماماً كبيراً من قبل الحضور الذين حصل العديد منهم على جوائز قيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »