ذا لانغام، لندن يفتتح موسماً ملكياً بامتياز

باقات جديدة وحصرية تليق بالملوك

دبي، الإمارات العربية المتحدة، XX أبريل 2018: ابتكر الفندق الأسطوري الكائن في منطقة ويست إند العريقة ذا لانغام، لندن باقتَين احتفاليّتين مميّزتين للغاية بمناسبة الاحتفال بزفافَين ملكيَّين وانتظار ولادة طفل ملكي جديد. يتيح هذا الفندق للضيوف الميسورين عيش تجربة حصرية وفخمة تراعي أدقّ المتطلبات الشخصية في أحد الأجنحة المميّزة بدءاً من 15 ألف جنيه استرليني في الليلة الواحدة؛ إلا أنّه يمكن للجميع التمتّع بتجربة ملكية رائعة في هذا الفندق المصنّف من فئة الخمس نجوم بدءاً من 595 جنيهاً استرلينياً في الليلة الواحدة.

افتتح ولي العهد فندقَ ذا لانغام، لندن في العام 1865، ولطالما كان مقصداً أساسياً لأصحاب الدم الأزرق من أمثال واليس سيمبسون والأميرة ديانا. واليوم، يتعاون الفندق مع ثلاث جهات حاملة للبراءة الملكية لابتكار عرض مزدوج يصبح متوافراً من 19 مايو، أي تاريخ زواج الأمير هاري من ميغان ماركل، ولغاية 12 أكتوبر، أي تاريخ زواج الأميرة أوجيني من جاك بروكسبانك.

باقة الموسم الملكي اعتباراً من 595 جنيهاً استرلينياً للغرفة في الليلة الواحدة

تشمل هذه الباقة إقامة لشخصين في غرفة ديلوكس لليلة واحدة مع وجبة فطور وتجربتَين رائعتين “في الكواليس”.

تُعتبر دار الخياطة “جيفز أند هوكس” الحاملة لثلاث براءات ملكية في سافيل رو، الجهة المثالية لتقديم تجربة استثنائية للزوار، حيث ستوفر جولةً على غرف التفصيل والخياطة فيها بالإضافة إلى زيارة أرشيفها وتقديم نصائح في تنسيق الإطلالات الشخصية. ومن ثم استمتع بزيارة دار العطور “فلوريس لندن” التي تتفرّد بامتياز تصميم العطور لجلالة الملكة، وتجوّل في متحفها الرائع ومعطرها الخاص حيث يمكنك تصفّح دفاتر فلوريس للاطلاع على الطلبات الملكية التاريخية. كما سيتمتع الزوّار المستفيدون من باقة “الموسم الملكي” بكأس من المشروب الفوّار في كلا الموقعين.

ولأنّ موسم الصيف في بريطانيا متقلّب ومليء بالمفاجآت، يحصل كل من يحجز باقة “الموسم الملكي” على هدية مميّزة، هي زوجان من الأحذية الوردية التي تحمل علامة “هانتر” وتمّ تصميمها بإصدار محدود لفندق لانغام خصيصاً. وهكذا تشارك علامة “هانتر” الحاملة للبراءة الملكية بهذه التجربة الحصرية.

أفخم احتفال بالموسم الملكي بدءاً من 15 ألف جنيه استرليني في الليلة الواحدة

يتوافر هذا العرض الحصري لقاء 15 ألف جنيه استرليني ويتيح الإقامة في جناح إنفينيتي البالغة مساحته 236 متراً مربعاً والذي يضم غرفتَي نوم، ومطبخاً، وحماماً مع حوض استحمام مترامي الأطراف ومساعد نزلاء شخصي، أو لقاء 25 ألف جنيه استرليني في جناح ستيرلينغ الذي يُعدّ أروع عنوان للفخامة والترف ويضمّ لاونج مع بيانو فاخر، وغرفة لتناول الطعام، وغرفة تلفاز وخمس غرف نوم إضافية إلى جانب الجناح الرئيسي. علاوة على ذلك، يستمتع أوائل الزوار الذين يحجزون باقة “أفخم احتفال بالموسم الملكي” بعشاء خاص مع ضيفين إضافيين لتذوّق أشهى الأطايب التي يحضّرها الشيف الحائز على نجمة ميشلان ميشال رو جونيور شخصياً، وهو الذي يشرف على المطاعم في ذا لانغام، لندن.

كما يتمتّع الضيوف بمزايا استثنائية إضافية على غرار تجربة صناعة العطور المصمّمة حسب المتطلبات الشخصية لمدة ساعتين مع فلوريس، حيث سيبتكر أحد أهم العطّارين في الدار عطراً فواحاً يناشد الحواس. وسيتم أيضاً تصميم بدلة مميّزة تصل قيمتها إلى 5500 جنيه استرليني من “جيفز أند هوكس”، وهذا يشمل جلسة استشارية خاصة مع أحد أمهر مفصّلي الملابس الذي يراعي ذوق الشخص واهتماماته وتفضيلاته فضلاً عن قياساته لابتكار ملابس منقطعة النظير.

وغني عن القول إنّ وجبة الفطور وزوجَي الأحذية الوردية ذات الإصدار المحدود من “هانتر” مشمولة أيضاً في هذا السعر لشخصين.

للحجز يرجى زيارة www.langhamhotels.co.uk أو التواصل مع فريق الحجوزات على الرقم 1000 7636 020.

نبذة عن مجموعة لانغام للضيافة

تشمل مجموعة لانغام للضيافة، المملوكة بالكامل لشركة “غرايت إيغل” القابضة، مجموعة من الفنادق المميّزة تعمل تحت علامات تجارية مختلفة كفنادق ومنتجعات لانغام، وفنادق كورديس. تملك المجموعة أكثر من 50 مشروعاً متفقاً عليه أو في مرحلة متقدِّمة من المفاوضات حالياً، في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط. سُميَّت المجموعة تيمناً بفندق لانغام لندن العريق الذي لاقى إجماعاً واسع النطاق على أنّه الفندق الفخم الأول في أوروبا. وطيلة 150 عاماً، نجح هذا الفندق الرئيسي في تجسيد مفهوم الضيافة الفخمة والعريقة، وهو فلسفة تعكس الأناقة في التصميم والابتكار في عالم الضيافة كما تجسّد خدمات الضيافة الأصيلة التي تناشد كافة الحواس في كل المشاريع الفندقية. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.langhamhospitalitygroup.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »