رسومات ملهمة بريشة فنانة عمانية تزين العربات في ممشى الموج مسقط

  •  الموج مسقط تعلن تعاونها مع الفنانين العمانيين كجزء من  مبادرة المسؤولية الاجتماعية للشركة التي تتبنى دعم المواهب المحلية

مسقط- 9 أبريل 2018: كشف الموج مسقط عن اختياره لإحدى الرسومات الإبداعية من إعداد فنانة عُمانية موهوبة، والتي ستستخدم للترويج للعربات الكهربائية الصغيرة الصديقة للبيئة، حيث تأتي هذه المبادرة التي تهدف لدعم الفنانين في السلطنة ضمن إطار سياسة الشركة نحو المسؤولية الإجتماعية. ومن المقرر أن تشهد هذه المبادرة اختيار مجموعة من الأعمال الفنية المختلفة لعددٍ من المواهب المحلية لعرضها على هذه العربات الصغيرة التي تقدم خدمات النقل المجانية في أنحاء ممشى الموج.

وقد كانت الفنانة العُمانية صفية البهلانية أول الفنانين الذين وقع الإختيار عليهم للعمل على رسومات خاصة لتزيين هذه العربات. وتعد البهلانية رسامة ومصممة مبدعة، بالإضافة لكونها متحدّثة تحفيزية، وقد نالت الإعجاب والشهرة من خلال رسم أشعار ملهمة على القماش لتشكل قصة حياتها المفعمة بالتحدي حافزاً لنظرائها من الفنانين العُمانيين، حيث وجدت هذه الشابة من ذوي الإحتياجات الخاصة في الفن شغفاً ومساراً لحياتها، وقد نجحت في تحفيز وإلهام العديد من الناس ومن بينهم عددٌ من ذوي الاحتياجات الخاصة لمواجهة الصعوبات والتحلّي بالقوة والإرادة، وذلك من خلال مشاركتها في مؤتمرات ’تيد اكس‘ وفعاليات منظمة ’سام‘ العالمية للتنمية. وأقامت البهلانية حتى الآن 4 معارض خاصة لأعمالها الفنية، كما أنها تُدير معرضاً وأستديو فني تعمل من خلاله على خدمة المجتمع وتوجيه الآخرين للتعرف على أساليب الفن الجميلة.

وتعليقاً على مساهمتها في هذه المبادرة، قالت صفية البهلانية: “يسعدني أن أكون الفنانة الأولى التي تمَّ اختيار أعمالها لتزين العربات في ممشى الموج مسقط. وبلاشك بأن هذه المبادرة تشكل منصة فريدة لتعزيز المواهب العُمانية وعرض أعمالها للعامة، وستمثّل بدورها إلهاماً لظهور المزيد من المبادرات المماثلة، كما أنها تؤكد على مدى شغف الموج مسقط بتعزيز مكانة الثقافة العُمانية ومشاركتها مع المجتمع”.

الجدير بالذكر أن تعزيز مفردات الثقافة والحضارة العُمانية المحلية يتماشى ورؤية الموج مسقط، حيث من خلال هذه المبادرة، تسعى الشركة لتعزيز الإنتماء والإهتمام بمختلف أوجه الثقافة العُمانية وتقديمها لدى كل من سكان الموج مسقط وزواره، وذلك عبر مختلف المرافق والماكن العامة التي يحتضنها المشروع. كما أن عرض الرسومات على العربات الصغيرة يقدم معرضاً متنقلاً يعكس إبداعات الفنانين في مختلف أرجاء الممشى، الذي يستأثر بموقع استثنائي في قلب الموج مسقط، ويستقطب حوالي 9 آلاف زائر يومياً وبمعدل إجمالي سنوي يصل إلى ما يقارب 3.2 مليون زائر. وتحتضن هذه الوجهة التي تستوحي من نمط الحياة العصرية حالياً 70 مطعماً ومنفذاً للبيع بالتجزئة.

كما يمثّل الموج مسقط الملاذ المثالي لنمط الحياة العصرية في السلطنة، والذي يجري تطويره عبر شراكة استراتيجية بين حكومة سلطنة عُمان وشركة ماجد الفطيم العقارية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها.

حول “الموج مسقط”

يعد الموج مسقط الوجهة المثالية للترفيه ولنمط الحياة العصري في السلطنة، وهو مشروع فريد من نوعه مشترك بين القطاعين العام والخاص، بين حكومة سلطنة عمان وشركة ماجد الفطيم العقارية التي تتخذ في دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها.

يمتد المشروع على مسافة ستة كيلومترات على طول شاطئ مسقط الرائع، ويضم في مجمَّعه السكني المتكامل العديد من الوحدات السكنية الفاخرة كالفلل والمنازل المدمجة والشقق ومجموعة من منافذ البيع بالتجزئة والمطاعم والوحدات التجارية. كما يضم مشروع الموج، مسقط ملعب الموج للجولف ذو الحفر الثماني عشرة بمواصفاتٍ عالمية من تصميم أسطورة الجولف العالمي جريج نورمان، إضافة إلى مرسى الموج الذي يحتوي على 400 مرفأ، وهو أكبر مرسى خاص في السلطنة. كما ضمّ المشروع مؤخراً إضافة جديدة مفعمة بالحياة تتمثّل في ممشى الموج، ليقدم العديد من المزايا في أكثر من 70 وحدة تجارية ويشكّل القلب التجاري والترفيهي النابض للمشروع.

وستشهد المرحلة المقبلة من المشروع إنشاء مجموعة من الفنادق الفاخرة والمرافق السكنية والترفيهية، فالموج مسقط هو الوجهة المثالية لنمط الحياة العصرية في قلب مسقط الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »